NO

www.lamalef.net
  

لام الف دوت نت

 
يوميات مصرية للقمع البوليسي لمناهضي الحرب الأمريكية ضد العراق
الأحد الموافق 23 / 3 / 2003
تصاعد وتيرة القمع البوليسي
هل نحن إزاء انفلات حكومي يغير قواعد اللعبة
التعـذيب و المعاملة القاسية تحقق المساواة بين الجنسين
التهديد بأخذ الزوجات رهائن لحين القبض علي أزواجهن
خطف نائب برلماني بالمخالفة لكل القواعد القانونية بشأن حصانة النائب البرلماني

بدأ اليوم عنيفاً منذ تباشير الفرج فعلي الرغم من الإفراج عن أربعة محتجزين و لم يعرضوا علي النيابة ( اثنين مصريين من المنصورة : الدكتور محمد زارع و الدكتور طارق حلمي المحتجزين منذ يوم الجمعة و فشلت كل الجهود لمعرفة أماكن حجزهما رغم السعي الدؤوب نتيجة لاحتياج الدكتور زارع للأدوية بشكل يومي .

و كأن البوليس قد قرر الاحتفاظ برقم معين من المحتجزين حيث تم في نفس اللحظة القبض علي تميم نواف البرغوثي و احمد أبو لبن بتهمة إثارة طلاب الجامعة الأمريكية ضد الحرب الأمريكية علي العراق ، وبذا حققت الحكومة المصرية التعادل الاستراتيجي مع الحكومة الإسرائيلية فكليهما يحتجز مناضلاً من آل البرغوثي .

وتتوالي الصواعق فبعد عرض المحتجزين علي ذمة محضر الأزبكية علي الطب الشرعي لتحديد إصاباتهم ، تم نقلهم إلي سجن الخليفة المخصص للترحيلات و هناك استقبلهم جلادي الداخلية بالتشريفة التي مازالت الداخلية تتمسك بها حيث تعرضوا لضرب مبرحا ، و لم يستبعد من ذلك السيدات فطوبي لعصر المجلس القومي للمرأة تحت قيادة السيدة الأولي ففي عهده تحققت المساواة الكاملة بين السيدات و الرجال في التعذيب و صنوف المعاملة القاسية و المهنية و طوبي للجنة السياسات بالحزب الوطني تحت قيادة الخلف الأول فمبادرة بإلغاء الأشغال الشاقة عن المحكومين تحولت إلي تعذيب و معاملة قاسية للمحتجزين لعلهم يدركون النعيم الذي تعدهم به المبادرة : عندما تصبح محكوم عليك لن تعمل عملاً شاقاً فلنتحرق جميعاً شوقاً لنفر من جحيم الاحتجاز لننعم بجنة المحكوم عليهم ، إلا أن بعض الارزال يركزون علي آلام اللحظة الآتية للانتقال بين الجحيم و الجنة ، ويتناسون النعيم الموعود في مبادرة الخلف الأول .

ما كاد العصر يقترب حتي تفجرت الصاعقة التي تعيد للأذهان سوابق السادات قبيل أيامه الأخيرة فتعيد أجهزة الأمن تنفيذ ذات السيناريو هل تذكرون هجمات السادات في أيامه الأخيرة علي نقابة المحامين لإسكان معارضتها لمجمل سياساته و محاولته إسكات أعضاء البرلمان المعارضين فيتم القبض علي أبو العز الحريري رغم أنف الدستور و القانون و يتكرر السيناريو في الأيام الأخيرة بكل تفاصيله : اقتحام نقابة المحامين عصر الجمعة ، و القبض علي نائبي الشعب حمدين صباحي و محمد فريد حسانين ( الموجود في مستشفي حيث يعالج من آثار التعدي الوحشي الذي تعرض له يوم الجمعة ) و بدون حتي أدني اهتمام بأداء مسرحية رفع الحصانة عنهما ، ليشهد اليوم في المساء بصيص ضوء من احتجاج مجموعة من نواب الشعب و انسحابهم من الجلسة المسائية و اعتصامهم في داخل المجلس لينتهي اليوم ليلاً بالتحقيق مع النائب حمدين صباحي في نيابة أمن الدولة المشكوك في دستورية وجودها من الأصل ، وذلك عن تهمة مشاركته هو و 24 شخصاً للشعب في التظاهرات ضد الحرب الأمريكية علي العراق و يرفض نائب الشعب التحقيق بدون رفع الحصانة عنه و بدون حضور ممثل نقابة الصحفيين بوصفه صحفياً

فجر الاثنين تتوجه قوات البوليس للقبض علي المهندس كمال خليل و عندما لم تجد سوي زوجته ( المهندسة فاتن عبد المنعم ) و بناته يهدد ضابط مباحث أمن الدولة الزوجة بأخذها كرهينة حتي يسلم الزوج نفسه .

مركز هشام مبارك للقانون

من نحن
أخبار تانية
مقالات ودراسات
اختيارات
ثقافة
حوارات وندوات
مناوشات
كورة
من زمان
مواقع اخرى
اكتب إلى
ksrgany@lamalef.net
waked@lamalef.net
gamal@lamalef.net
الاولى لام ألف . نت © 2002-2003
موقع يسعى لطرح رؤى بديلة و.. المسكوت عنه